ملاحظة المحرر

المحرر

القراء الأعزاء

تعتبر الشركات العائلية ظاهرة متكررة، ليس فقط في العالم العربي، بل في مختلف المناطق في جميع أنحاء العالم. حيث تدل الأبحاث التي أجريت على الشركات العائلية  على مستوى العالم أنه  رغم اختلاف الثقافات والمجتمعات والاقتصاديات والسياسات  بشكل كبير،  فإن التحديات التي تواجه الشركات العائلية غالبا ما تكون متشابهة جدا.

وفي هذا العدد من مجلة ثروات، امتد نطاقنا ليشمل نماذج  للشركات العائلية و الخاصة في  الدول الأسيوية والأوروبية العائلية والخاصة. من الأسر اليابانية النشطة  طوال 1400 سنة، و عبر الحرف فلورنسا  التاريخية التي نشأت في  ظلام العصور الوسطى، إلى واحدة من أشهر الشركات العائلية السورية؛ سوف تجد أمثلة استثنائية من التراث الأسري العريق في سياقات مختلفة جدا. في الواقع ، ونحن نمضي في دوامة الاقتصاد العالمي المعاصر، فمن الملهم أن نرى أن هناك الشركات العائلية تصمد لمئات السنين في العديد من حالات الركود والتغيرات السياسية والاجتماعية. لهذا السبب، فإن الشركات العائلية العربية لا يمكنها فقط أن تقارن أفضل الممارسات فيما بينها، ولكنها يمكن أيضا أن تستفيد من الدروس القيمة التي اكتسبتها الشركات العائلية الدولية خلال عقود من التجربة.

لتحقيق هذا النجاح على المدى الطويل من المهم أن ننظر إلى الداخل، وكذلك إلى الخارج. يتحدث مؤلفونا عن الاتجاه الناجح للتدويل و عن التحالفات الإستراتيجية ، فضلا عن التحديات التي تواجه تنفيذ حوكمة الشركات. والواقع أن هذه الأعمال قد اتخذت أبعاد مختلفة في ظل الانكماش الاقتصادي؛ حيث أدت المخاطر جديدة و غير المعروفة  إلى خلق دينامية جديدة للمنافسة في السوق. إن الشركات في حاجة إلى إعادة تقييم هذه المخاطر و تقييم مواضعها في السوق لمواجهة الطلب الناشئة من مختلف أنحاء العالم. كما نتطرق أيضا إلى  إلى المفاهيم والتعاريف المتعلقة بمصطلح الاتجاه الجديد “المسؤولية الاجتماعية للشركات” و نوضح كذلك أمثلة رئيسية على الأعمال الخيرية للشركات العائلية في المنطقة.

و نستكشف أيضا في هذه الموضوع الانجازات المتعددة في عالم الأعمال الصيني،  حيث اكتسبنا فهما أعمق للتحديات التي تواجه الشركات العابرة للحدود و الشركات الخاصة في هذا الجزء من العالم.

وكعادتها دائما، تهدف مجلة ثروات إلى تزويد قرائها بمجموعة من المقالات ذات الصلة التي توفر رؤية حول أفضل الممارسات و التاريخ و الإنجازات فيما يتعلق الشركات العائلية. إلا أنه لا يمكن الإجابة عن كيفية عمل الشركات العائلية و كيفية صمودها بطريقة معممة. ومع ذلك ، قد تجد الشركات العائلية والراحة والحافز في حقيقة أن أقرانها في جميع أنحاء العالم أقرانهم تواجه نفس القضايا والتحديات.

العجمي

د. هشام  العجمي

مؤسس وناشر

مجلة ثروات

 

Tags from the story