اربع مشاريع تقنية مبتكرة يطلقها أخوة أشقاء

اربع مشاريع تقنية مبتكرة يطلقها أخوة أشقاء

نعيش في زمن التطورات التقنية المبتكرة إذ تتغير الأشياء من حولنا بسرعة كبيرة لا سيما بعد التقدم الكبير الذي أحرزته منتجات تقنية المعلومات والاتصالات. ويسعى رواد الأعمال من كافة أرجاء العالم إلى تقديم المزيد من الحلول الرقمية الجديدة والابتكارات التي من شأنها أن تقود مسيرة التطوير هذه. ولعل الأمر الذي لا يعرفه الكثيرون هو أن العديد من قصص النجاح تسطر بأيدي مؤسسي الشركات الذين تجمعهم روابط عائلية. وفيما يلي نعرّف قراءنا الأعزاء على لائحة الأخوة الذين نجحوا في ترك بصمتهم المميزة في عالم التقنيات.

4 مشاريع تقنية مبتكرة يطلقها أخوة أشقاء

  • علي وهادي بارتوفي (حاملا الجنسية الإيرانية- الأمريكية)

أحرز التوأمان الأمريكيان ذوي الأصول الإيرانية، علي وهادي بارتوفي تطوراً ملحوظاً منذ البداية المتواضعة لأعمالهما. فقد تعلم الأخوان في عمر مبكر أهمية العمل من خلال والديهما اللذين كان يمارسان ثلاثة أعمال في الوقت ذاته ليؤمنا للعائلة عيشة كريمة. وعلى مر السنين، نجح الأخوان في تأسيس سمعة جيدة  لهما في مجال التقنيات من خلال تقديم الاستشارات لأبرز المشاريع مثل “دروب بوكس”. ويتألق اسم الأخوان لمشاركتهما في مشاريع مثل “أي لايك” وهي خدمة موسيقية اجتماعية تسمح للمستخدمين بتحميل ومشاركة الموسيقى مباشرة عبر شبكة الإنترنت. تم إطلاق تطبيق “آي لايك” في العام 2006 وتم الاستحواذ عليه من قبل “ماي سبيس” بحلول العام 2009. وبعد أن حصد نجاحاً أولياً منقطع النظير وصل إلى أكثر من 15 مليون مستخدم عبر تطبيق الفيسبوك، وفي العام 2012، تم إغلاق هذا التطبيق بعد أن تم إدخال تعديلات على موقع فيسبوك التي لم تتوافق بدورها مع هذا التطبيق وتسببت في خسارة القاعدة الجماهيرية الكبيرة من المستخدمين. وبالرغم من ذلك، استمر الأخوان بارتوفي في تسطير تاريخ شركتهما العريق من خلال العمل في المشاريع الأشهر. وقام هادي بالمشاركة في تأسيس شبكات “تيل مي” التي بيعت إلى مايكروسوفت بمبلغ يقارب 800 مليون دولار. في حين شارك علي في تأسيس أبرز موقع للدعاية عبر الإنترنت “لينك اكس شينج” الذي بيع لشركة مايكرسوفت أيضاً بمبلغ 265 مليون دولار. وقام علي لاحقاً باستثمار أمواله في مشروع “زا بوس” وهو موقع الكتروني متخصص في بيع الأحذية تم شراؤه من قبل شركة أمازون لقاء مبلغ وصل كما يشاع إلى 850 مليون دولار.

4 مشاريع تقنية مبتكرة يطلقها أخوة أشقاء

  • فيري وفابيان هيلمان (ألمانيا)

قام الأخوان فيري وفابيان في العام 2009 بإطلاق “ديلي ديلز” وهو واحد من أبرز المواقع المتخصصة في تقديم الحسومات اليومية في أوروبا. وما إن بدأ موقع “ديلي ديلز”  بتقديم القسائم الإلكترونية للمرة الأولى في السوق الألماني حتى أصبح واحداً من أكثر المواقع نمواً في ألمانيا، بل ويتصدر حالياً السوق الألماني. ومع اقتراب نهاية العام 2011، قامت شركة جوجل بشراء موقع “ديلي ديلز” لقاء مبلغ وصل كما يشاع إلى 114 مليون دولار بهدف مطابقته مع منتجات جوجل وتقديم مزايا استثنائية مبتكرة لمستخدمي تطبيق أندرويد. وعندما أخفقت شركة جوجل في تحقيق هدفها هذا، تمكن الأخوان هيلمان من إعادة شراء موقع “ديلي ديلز” في العام 2013 دون الإفصاح عن السعر. استمر الأخوان منذ ذلك الوقت في دعم وتطوير بوابة هذا الموقع. يعتبر الأخوان هيلمان من أبرز المستثمرين الداعمين للمواقع والشركات الألمانية مثل “فاموس”، وهو تطبيق مختص في البحث عن الفعاليات، و”لووب كام”، وهي منصة للصور من نوع GIF.

4 مشاريع تقنية مبتكرة يطلقها أخوة أشقاء

  • إلون وكيمبال ماسك (جنوب إفريقيا)

يختلف الأخوة ماسك عن بعضهما البعض بنفس مقدار تشابههما، وهذا حال معظم الأخوة بكل تأكيد إذ يفضل إلون الأخ الأكبر تحدي الطرق التقليدية للنقل بينما يمارس كيمبال نشاطاً فاعلاً في العديد من المجالات الأخرى. تعود أصول الأخوين ماسك إلى جنوب إفريقيا، ويجمع بينهما شغفهما للعمل في أبرز المشاريع التقنية. ففي العام 1995، نجح الأخوان بتأسيس شركة برمجيات “زيب2” بعد أن حصلا على مبلغ القرض بقيمة 28,000 دولار من والديهما. كما طورا “دليل المدينة” عبر شبكة الإنترنت بهدف مساعدة دور النشر في الوصول إلى كافة العملاء. وكانت الشركة الأولى من نوعها التي تقوم بتوفير الخرائط والتعليمات الداخلية المفصلة على الشبكة، الأمر الذي أثار اهتمام شركة “كومباك” فقامت في العام 1999 بالاستحواذ على شركة “زيب 2” بمبلغ يقارب 300 مليون دولار. وبحلول العام 1998، شارك إلون ماسك في تأسيس “بي بال” التي ضمت كيمبال كأحد الاستشاريين لديها. وفي العام 2002، قامت شركة “إي بي” بالاستحواذ على “بي بال” لقاء مبلغ 1.5 مليار دولار. وعاد هذا الاستحواذ الكبير بكثير من الفائدة على مسيرة الأخوين المهنية ومنحهما اسماً لامعاً في هذا المجال. شارك إلون في تأسيس “تيسلا موتوز” المتخصصة في تصميم السيارات العاملة على الكهرباء كما أسس أيضاً “سبيس إكس” الشركة الخاصة الوحيدة العاملة في مجال الصواريخ. وقد نال هذان المشروعان الدعم الكبير والتمويل من جانب كيمبال.

4 مشاريع تقنية مبتكرة يطلقها أخوة أشقاء

  • باتريك وجون كوليسون (إيرلندا)

حقق الأخوان الايرلنديان باتريك، 26 عاماً وجون 24 عاماً شهرة منذ أن كانا بعمر 19 و17. وفي العام 2007، حظي الأخوان كوليسون على موافقة شركة “واي كومبينيتور” العائدة لباول جراهام وهي شركة تمويل تدعم انطلاق المشاريع. ونجحا في تأسيس “أوكتوماتيك” وهي شركة برمجيات متخصصة في توفير الأدوات لموقع “إي بي”. وفي مطلع العام 2008، تم الاستحواذ على هذه الشركة بمبلغ 5 ملايين دولار فقفز المراهقان إلى مرتبة “المليونير الصاعد” بشكل مفاجئ. ومنذ ذلك الوقت، بدأ الأخوان بحصد العديد من الجوائز واكتسبا شهرة واسعة بفضل الانجازات التي حققاها في عمر مبكر. واستمرا في التعاون لإنجاز المشاريع لا سيما تلك المتعلقة بالتقنيات وكان آخرها مشروع “ستريب” الذي أعاد تسليط الضوء على مهارة هذين الأخوين. وجاء مشروع “ستريب” ليوفر للأفراد والشركات فرصة التسديد والدفع عبر الإنترنت.

وفي مطلع العام 2014، كشفت الشركة عن قيمتها التي وصلت إلى 3.57 مليار دولار. قام مؤسسا “بي بال” إلون ماسك وبيتر ثيل بالمساهمة في تمويل الشركة التي أضحت الشركة المنافسة لشركة “بي بال”.

Originally Published in Tharawat Magazine, Issue 27, 2015

Tags from the story