إجي جروب

إجي

 الشركة العائلية البيروفية الأشهر عالمياً

خوزيه كارلوس لومبريراس: رئيس وحدة التحقيقات في بيرو: أفضل 10000 شركة

في أواخر الثمانينات من القرن الماضي بدأت عائلةآنانوسالبيروفية مشروعاً تجاريًا مدينة أياكوتشو أدّى فيما بعد إلى نشر اسمها عبر البحار والمحيطات. ومن خلال نشاطها الأساسي في صناعة المشروبات الغازية، أصبحت إجي جروب أشهر شركة عائلية بيروفية في العالم من خلال تواجدها في أكثر من 20 دولة موزعة على إمتداد  أمريكا وصولاً إلى  آسيا. وما بدأ كفكرة لرجل وأبنائه أصبح حالياً شركة متعددة الجنسيات يعمل بها 20 ألف موظف في 22 مصنعاً و120 مركز للتعبئة. دفع الطموح الشركة إلى التواجد في آسيا ويقال أن المستقبل القريب سوف يشهد وصول منتجات هذه الشركة العائلية البيروفية إلى متناول  ثلثي سكان العالم .

أجي جروب هو الاسم العالمي للمجموعة التجارية التي أنشأتها العائلة البيروفية “أنانوس جيراي”. تحقق هذه الشركة البيروفية متعددة الجنسيات نجاحات كبرى بالاعتماد على نشاطها الرئيسي في صناعة المشروبات الغازية بمبيعات تصل إلى 3 بليون لتر أو ما يقارب من 1,5 بليون دولار حتى عام 2011، وتحتل المركز الثاني أو الثالث بالنسبة لحصة السوق في 16 دولة في أمريكا وآسيا بما في ذلك المكسيك التي تعد أكبر مستهلك في العالم للمشروبات الغازية بعد الولايات المتحدة. وتُعد هذه الشركة العائلية التي يديرها الجيل الثاني كذلك أشهر شركة بيروفية على الصعيد العالمي، وتخطّط بحلول العام 2020 لتصبح واحدة من أكبر 20 شركة متعددة الجنسيات في العالم، وهو الهدف الذي تأمل العائلة  تحقيقه بواسطة زيادة قاعدة مستهلكيها في السوق الآسيوي.  حافظت عائلة آنانوس وعلى مدار السنوات على قيمها الأصيلة كما يتضح من مشاركتها الخيرية العظيمة من خلال جمعية “إدواردو وميرثا آنانوس” والتي تركز على دعم ريادة الأعمال ورعاية الإنتاج المحلي وتوفير المساعدات الاجتماعية في بيرو.

إجي

العلامة التجارية الأكثر شهرة ضمن منتجات المجموعة هي “بيج كولا”، وهي الراعي الرسمي لفريق إف سي برشلونة في أمريكا اللاتينية وللدوري الانجليزي لكرة القدم في السوق الآسيوي. علاوة على هذا، تنتج المجموعة 15 علامة تجارية أخرى في فئات مختلفة: المشروبات الغازية، والعصائر، والمرطبات، والماء، والشاي المعبأ، وحليب الصويا، ومشروبات الطاقة.

بدأ المشروع التجاري لعائلة “آنانوس” في عام 1988 عندما حصل خورخي -الابن الأكبر ضمن ستة من الأشقاء- ووالده إدواردو على قرض بالإضافة الى استخدام مدخراتهما الشخصية لإقامة مصنع صغير لتعبئة المشروبات الغازية في منزلهما بمدينة أياكوتشو. وقد بلغ رأس المال المبدئي الموجود بحوزتهما عندئذ 30 ألف دولار لا غير.

تقع مدينة أياكوتشو في جبال بيرو على مستوى 2746 متر فوق سطح البحر وعلى بعد أكثر من 500 كم من مدينة ليما. في الثمانينات من القرن الماضي، وصل العنف الاجتماعي والسياسي الذي أوجدته الجماعة المخرّبة سينديرو لومينوسو إلى أقصى درجاته خطورة، مما أثّر على توريد المنتجات إلى المناطق المختلفة من بيرو. وقد تفاقم الوضع أكثر بسبب الهجمات التي تعرضت لها شاحنات التوصيل للشركات الكبرى مثل كوكا كولا أو بيبسي أو الشركة البيروفية إنكا كولا. وعلى ضوء هذه الأزمة أقنع خورخي آنانوس والده بافتتاح شركة لتلبية الطلب الداخلي على المشروبات الغازية في أياكوتشو، وذلك بإنتاج أوّلي وصل إلى 48 صندوق يومياً. كانت عائلة آنانوس بمفردها هي المسؤولة عن وضع استراتيجية الشركة بداية من تركيبة تصنيع المشروبات وصولاً إلى أسلوب التوزيع.

حققت شركة العائلة نجاحاً أكبر مما كان متوقعًا. وفي عام 1991 انضم إلى شركة العائلة الأشقاء الخمسة الآخرون (آنخل، آرتورو، كارلوس، فيكي، آلفارو) من خلال مصنع للمشروبات في مدينة ونكايو الموجودة في وسط بيرو والتي تتمتّع بالكثير من النشاط التجاري. وبعد سنتين قامت العائلة بافتتاح مصنع آخر في مدينة باجوا الموجودة في شمال البلاد. شجّع الاستقبال الإيجابي للشركة في هذه الأسواق ومنحها الدفعة اللازمة للقيام بالمخاطرة والتواجد في مدينة ليما في عام 1997. مدينة ليما وهي عاصمة بيرو ويوجد بها السوق الرئيسي حيث يقطن بها ما يقرب من ثلث سكان البلاد حالها في ذلك حال معظم العواصم في العالم. بمجرد تحقيق هذا الهدف بنجاح، أصبحت الخطوة التالية واضحة: التواجد وتوسّع الأنشطة على الساحة الدولية.

004

كانت فنزويلا هي الخطوة الأولى في طريق التوسّع والتواجد على الساحة الدولية الذي سلكته عائلة آنانوس، وقد وقع الاختيار عليها في البداية لمناخها الحار وارتفاع معدل استهلاك الفرد بها مقارنة بنظيره في بيرو، والاستخدام شبه المطلق للعبوات الزجاجية هناك والذي منح العائلة ميزة تنافسية بواسطة اختراق السوق باستخدام عبوات بلاستيكية لا تستردها الشركة الموزعة. ومرة أخرى أحرزت الشركة النجاح وهو ما شجعها على اختراق المزيد من الأسواق في المنطقة: الإكوادور والمكسيك وكوستاريكا وجواتيمالا ونيكارجوا وهندوراس والسلفادور. وقد كانت البرازيل أخر الأسواق التي شملتها استراتيجيتها للتواجد في أمريكا اللاتينية.

ومع ذلك، فقد كانت خطوتها التالية في عملية توسعها الدولي أكثر طموحاً وغير مسبوقة إلى حد ما بالنسبة لشركة بيروفية، فسعت إجي جروب إلى التواجد بقوة في السوق الآسيوي. خلال عام 2005، افتتحت الشركة مصنعها الأول في تايلاند وتلى ذلك بعد بضع سنوات إنشاء مصانعها في فيتنام وأندونيسيا والهند.

تعدّ الاستراتيجية المستخدمة لتحقيق هذا النمو المتضاعف في خلال ما يزيد قليلاً على عقدين من الزمان واضحة وتتمثل في: دخول الأسواق التي بها طلب لا تتم تلبيته نظراً لارتفاع أسعار المنافسين، ثم الحفاظ على سياسة الأسعار المنخفضة لتظل تنافسية بواسطة تقديم منتجات ذات نوعية جيدة ولكن في عبوات أكبر حجماً. اشتهرت إجي جروب بتواضع استثماراتها ومخصصاتها في مجال الدعاية والإعلان إلا أن تلك السياسة تغيّرت بمجرّد حصول الشركة على حقوق استخدام صور فريق لاعبي إف سي برشلونة والدوري الانجليزي لكرة القدم في عام 2010.

لم تعق الأزمة المالية العالمية خطط الشركة نظراً لأن هدفها كان دائماً متركزاً على الأسواق ذات الموارد المحدودة، وبالتالي شهد الطلب على منتجاتها ارتفاعاً أكثر من أي وقت مضى.

005

أدى النمو السريع إلى قيام العائلة بإضفاء الطابع الاحترافي على هيكلها من خلال تعيين مدراء لأفرعها المتعددة (لم تقم المجموعة مطلقاً بإدراج أسهمها للاكتتاب في البورصة). ومع ذلك، ظلت عملية اتخاذ القرارات للإدارات المختلفة محصورة في أيد الأشقاء من عائلة آنانوس. يرأس المجموعة آنخل آنانوس ويتولى أشقاءه مسؤولية أسواق أمريكا الجنوبية (بقيادة آلفارو آنانوس) وأمريكا الشمالية والوسطى (بقيادة آرتورو آنانوس) وآسيا (بقيادة كارلوس آنانوس).

 تتم في الوقت الحالي إدارة الشؤون المالية لمجموعة إجي جروب من مقرها في أسبانيا، وهو الأمر الذي يتيح لها التكيّف مع المنطقة الزمنية والتوقيت في آسيا (الفترة الصباحية) وأمريكا اللاتينية (الظهيرة)؛ وتتواجد الإدارة التسويقية في بانكوك (عاصمة تايلاند)، وعادة ما يتم اختبار المنتجات الجديدة أو خطوط الإنتاج في بيرو قبل تقديمها إلى الأسواق الأخرى.

الكيان الذي بدأ كشركة عائلية صغيرة تضم الأب وابنه أصبح الآن الشركة صاحبة التواجد والأثر الدوليّ الأكبر في بيرو. وفي الواقع انتشرت إجي جروب على نطاق أكبر وأوسع من الشركات الكبرى المتواجدة في السوق منذ أكثر من 100 عام. ويرجع هذا إلى وجود مركز ثقل للعائلة ورؤية واضحة للأسواق المستهدفة، بالإضافة إلى امتلاك العائلة لإستراتيجيات تم وضعها بعناية فائقة. من المتوقع في عام 2013 أن يأتي 70% من الطلب على مشروب بيج كولا من آسيا وهذا بعد النفاذ والتواجد في السوق الصيني (والذي قد يحدث خلال عام 2012). وهذا ما يعني أن عائلة آنانوس قد تستحوذ على سوق قوامه 4 مليارات مستهلك حيث سيحصل 60% من سكان العالم تقريباً على منتج تم تصنيعه بواسطة شركة عائلية من بيرو.

النسخة الإنجليزية: جويليرمو سالازار

Originally Published in Tharawat Magazine, Issue 13, 2012

Tags from the story