يوسف بن سعيد لوتاه – مركز لوتاه التقني

لوتاه

يوسف بن سعيد لوتاه _ نائب المدير التنفيذي لمركز لوتاه التقني

عندما تكون الحياة مليئة بالفرص وتكون مدفوعا بالرغبة في التعلم وشغف الريادة لا بد و أن تحقق فيها الكثير من الإنجازات وحينها لا يقاس العمر بالسنوات وإنما بالتجارب والعطاء و حيوية العقل الذي يقبل الجديد وأصالة الفكر الذي يميز بين الضار والنافع.

إسمي يوسف بن سعيد آل لوتاه ، وعمري 18 عاما ، تفتحت عيناي وعقلي على عالم التجارة في مجلس والدي الحاج سعيد لوتاه ، أطال الله عمره ، ومنذ نعومة أظافري كنت أجتهد وأحاول استيعاب ما يدور من نقاش في مجالات التجارة لأن أعمالنا التجارية العائلية متنوعة ولكن غالبا ما تطرق النقاش في المجلس إلى موضوعات مختلفة حول المجتمع والبيئة والتعليم وغيرها من الموضوعات الشيقة .

إنجازات الوالد الكبيرة في مجال الإقتصاد هي أكبر حافز لي لدخول مجال العمل  في سن مبكرة و كذلك رؤية إخوتي يضيفون بالعمل  و الجهد و الإبتكار إلى مجموعة شركاتنا العائلية .

بدأت الدخول إلى عالم الأعمال في سن مبكرة حيث تولى الوالد الحاج سعيد لوتاه توجيهي وأنا في الثانية عشرة من العمر لصقل شخصيتي من خلال إصطحابه لي في زيارات ميدانية لمواقع البناء مما زاد من اهتمامي بدراسة الهندسة المعمارية وتطوير مهاراتي في التصميم ثم التحقت كمتدرب في فترة الصيف بشركة تصميم هندسي وكان مشروع تخرجي هو تصميم مبنى فيلا من طابقين .

كذلك قام والدي بإعدادي من الناحية القيادية وكلفني بالكثير من المهام التي أنوب فيها عنه، واذكر أنني قمت بإلقاء كلمة أمام مؤتمر الإقتصاد الإسلامي في مملكة البحرين وأنا في الخامسة عشرة من العمر فقط ، كما أرسلني إلى الصين ضمن وفد لبحث فرص الاستثمار في شركات صناعية وبناء مصانع للخرسانة الجاهزة في الإمارات  .

لوتاه

بعد تخرجي من المدرسة الإسلامية بدبي ، وأنا في سن التكليف ( 16 سنة ) بدأت بالعمل كمنسق عام لمكتب والدي رئيس مجلس إدارة مجموعة س.س.لوتاه ، حيث قام بتحفيزي بشكل يومي للإرتقاء بعملي مهنيا ثم دفعني للعمل الميداني لمتابعة 7 مشروعات بناء تابعة للمجموعة  أبرزها مبنى مركز لوتاه التقني .

أثناء ذلك قمت بالتدرب في شركة ZAS PSE  للاستشارات الهندسية التابعة للمجموعة على يد خبراء في مجال تصميم وبناء الأبراج حيث عملت في مشروع تصميم برجي Lootah Twin Towers  .

وبعد الانتهاء من عمليات البناء لمركز لووتاه التقني قمت بالعمل على تجهيز وحدات الحدادة والنجارة والفبيرجلاس وصناعة اليخوت وإستديوهات الإذاعة والتلفيزيون مع فريق عمل متخصص .

كذلك إلتحقت ببرنامج تدريب خاص في مجال هندسة الطيران والفضاء في ألمانيا .

أشغل حاليا مركز نائب المدير التنفيذي لمركز لوتاه التقني الذي يمثل ذراع التكنولوجيا المتطورة في مجموعة س.س.لوتاه وأعمل جاهدا على مواصلة ما بدأه والدي الحاج سعيد لوتاه صاحب الرؤية الهادفة والذي يؤمن بقيمة الابتكار والبعد عن التقليد.

Originally Published in Tharawat Magazine, Issue 6, 2010

Tags from the story