فوائد التركيز على التخصص

فوائد التركيز على التخصص مابي

فوائد التركيز على التخصص فوائد التركيز على التخصص

لقاء مع فيرونيكا سكوينزي، مدير التطوير الدولي في شركة مابي

أسس رودولفو سكوينزي في عام 1937 شركة صغيرة في ميلانو بإيطاليا. وبدأت الشركة عملها بثلاثة موظفين فقط، وتمثلت رؤية سكوينزي في إنشاء شركة لتصنيع مواد الطلاء الداخلي والخارجي ومنتجات إصلاح البناء الخاصة بالمباني التجارية والمستشفيات والمطارات. وعلى مدى العقود التالية، وسَّعتْ “ماتريالي اوسيلياري بير لي ديليتسيا إي لانداستريا (مابي)” من أنشطتها لتشمل المواد اللاصقة لتركيب الأرضيات وأغطية الأرضيات ومواد التثبيت.

بدأت شركة مابي التوسع جغرافياً في السبعينيات من القرن من الماضي من خلال نشاطها في أوروبا ولاحقا في كندا والولايات المتحدة. ويدير الشركة حالياً كل من أبناء الجيلين الثاني والثالث وتتواجد الشركة في 65 فرعاً في 23 دولة حول العالم.

التقت مجلة ثروات بحفيدة مؤسس مابي، فيرونيكا سكوينزي، مدير التطوير الدولي في المجموعة لتكشف لنا أسرار نجاح الشركات ودور العائلة في ابتكار مجال الأعمال الذي يستمر لأجيال عدة.

فوائد التركيز على التخصص

ما هو دوركِ في الشركة العائلية؟

إنني جزءٌ من الجيل الثالث للعائلة إضافةً إلى شقيقي الذي يعمل في قسم البحث والتطوير. حصلت على شهادتي الجامعية في العلوم السياسية، وتخصصتُ في فرع الاقتصاد والإحصاء. التحقت بالشركة على الفور حينما بلغتُ عمر 23 عاماً. توليت في بادئ الأمر منصب مراقب مالي وأصبحت مع مرور الزمن أكثر اطلاعاً على الجانب الاستراتيجي للأعمال. وأتولى اليوم مسؤولية التطوير الدولي للشركة. يعمل أربعة أفراد من العائلة بصورة مباشرة في شركتنا: فبالإضافي لي، هناك والدي وهو مدير الشركة القابضة؛ والدتي التي تشرف على نشاط التسويق؛ أخي الذي يتولى مسؤولية البحث والتطوير.

في رأيكِ، ما هي المقومات الأساسية التي ساهمت في نجاح مابي؟

أعتقد أن نجاح مابي ينبع من الإستراتيجية الخاصة بنا والتي تستند إلى ثلاث ركائز أساسية: وهي التخصص والتواجد الدولي والبحث والتطوير. حيث تجتمع هذه الركائز الثلاث سوياً لتحقق معرفة أوثق بالسوق. إننا نركز على التخصص باعتبارنا خبراء في منتجاتنا ونسعى دائماً لقيادة هذا المجال. لا نريد أن ينصرف تركيزنا بعيداً عن نشاطنا الرئيسي. حيث نفضل التفوق على الآخرين من خلال ما ننجزه في هذه السوق المتخصصة. إذ أننا نزوّد مجموعة متنوعة من المنتجات ذات الصلة في مجال تخصصنا. كذلك نقدم حلولاً ومنتجات تلبي كافة احتياجات عملائنا الأساسيين.

تتمثل الركيزة الثانية للإستراتيجية الخاصة بنا في الانتشار الدولي؛ ولطالما رغبنا في تحقيق ذلك واليوم لدينا 65 شركة و63 مصنعاً مختلفاً في خمس قارات حول العالم. وتمثل هذه الاستراتيجية الخاصة بالانتشار الدولي أهمية كونها تساعدنا في الوصول إلى المستهلكين المحليين، وتسهم في تحسين مجموعة منتجاتنا لتناسب السوق الخارجية. وهذا يتحقق من خلال الركيزة الثالثة للإستراتيجية الخاصة بنا والمتمثلة في البحث والتطوير. لقد رسخنا هذا الأمر في جميع فروع الشركة. ويحتل هذا الجزء أهمية كبرى من إستراتيجية الإنماء الخاصة بنا.

فوائد التركيز على التخصص

هل تشعرين بمدى دعم  الشركة العائلية لنجاحكم؟

نعم، تتاح لنا حالياً فرصة وضع التوجهات والرؤية بعيدة المدى فقط لاعتبارنا شركة عائلية. إننا لا نتقيد بآراء المحللين ولكن نتخذ قراراتنا بالنظر إلى المستقبل بصورة تتخطى جانب تحقيق الأرباح على المدى القصير. نحتاج أحياناً التواجد في بلد ما لفترةٍ طويلةٍ قبل أن يستقر استثمارنا فيه ونتمكن من تحقيق الربح. لا يمكنك على المدى القصير إيجاد هذا النوع من التقارب مع السوق لتحقق النجاح. وهنا باعتبارنا شركة عائلية، لا نعارض طول الفترة التي يستغرقها هذا الأمر؛ فعندما نؤمن بالأمر، فإننا نفعل كل ما بوسعنا لتحقيقه.

فوائد التركيز على التخصص

ما هي القيم الأساسية التي تتبناها شركتك؟

إننا نعمل بكل جد. حيث نعمل طوال النهار وأحياناً في الليل لتحقيق الجودة التي نعمل لأجلها. نستثمر جميعاً كافة جهودنا لتطوير الشركة. نعمل بصورة متفانية للغاية لدعم أهداف الشركة. وأعتقد أن قيمنا الرئيسية تتمثل في التزامنا برؤيتنا وفي تنفيذ الإستراتيجية الخاصة بنا، وهذا بالطبع من خلال الدعم القوي من جميع الأفراد العاملين في الشركة.

تركز مابي منذ سنوات على الابتكار والبحث والتطوير، متى ولماذا أصبح ذلك أولوية؟

حينما تدخل إلى السوق، يجب عليك أن تفسر احتياجات هذ السوق واتجاهاته. وهنا ينبغي أن يلبي الابتكار احتياجات السوق. لقد طورنا نهجاً داخلياً لتحقيق هذه الأهداف. وهذا أمر جوهري للانتشار الدولي فعندما نوسع نشاطنا في العديد من البلدان، يجب علينا أن نكيف أولوياتنا لتتلاءم مع كل بلد منها. حيث يتمثل الاستثمار الأكبر في البحث والتطوير في تحويل وجودنا الدولي إلى قيمة مبتكرة. يُشكل الالتزام بالتطوير والابتكار جزءاً من هوية عائلتنا. كان والدي أول من جعل هذا الأمر أولوية ويتابع شقيقي الآن هذه المسؤولية. لقد طورت عائلتنا نهجاً للتكيف مع التقدم الذي تشهده هذه السوق المتخصصة في كل بلد.

هل سينضم الجيل الرابع إلى الشركة في المستقبل القريب؟

لدي ابنة واحدة وابن واحد، لكنهما لا يزالان في سن صغيرة للغاية ليتسنى لهما حتى المشاركة في هذا الحوار. لدى شقيقي ابن بلغ العامين من عمره. أعتقد أن الوقت مبكر للغاية للحديث عن الجيل القادم. وفي حال أرادوا الانضمام للشركة، فإنهم سيكونون حقاً موضع ترحيب كبير للغاية. نحرص على حضورهم بشكل دائم في كافة المناسبات الكبيرة للشركة.

هل هناك نظام حوكمة يُطبق بالفعل في مابي ؟

نمتلك فريق إدارة قوي ولدينا هيكل حوكمة في شركتنا، حيث يحدد بشكل واضح أننا المالكون بينما يتولى المدراء المهنيون إدارة سير العمل. يتمتع كل فرع لدينا بإدارة محلية. إذ نعتقد أن إدارة العمل من قبل مدراء من البلد ذاته  سيجعلنا نقترب أكثر من السوق. ناهيك عن فرص العمل المحلية التي يوفرها هذا الأمر أيضاً.

ما النصيحة التي تقدمينها للشركات العائلية الأخرى؟

أعتقد بأن الشركات العائلية تواجه مصاعب حينما ينصرف تركيزها بعيداً عن أنشطتها الرئيسية. يشكل التخصص إستراتيجية جيدة لوجود راسخ للشركة التي تسعى إلى البقاء على المدى الطويل. أرى أن التنوع يجب أن يبدأ فقط حينما يكون الوقت مناسباً للشركة. حيث تتمكن العائلات من تنويع المخاطر من خلال الانتشار الدولي في عدة بلدان لضمان انتشار التحديات والفوائد على امتداد مناطق جغرافية مختلفة.

Originally Published in Tharawat Magazine, Issue 17, 2013

 

Tags from the story