إدارة المواهب – من أين تبدأ

المواهب

إدارة المواهب – من أين تبدأ

z026_bxp141147h
تعرف ‘الحرب من أجل المواهب” على نطاق واسع بوصفها إحدى التحديات التي  تشترك فيها جميع الشركات في كل الصناعات والجنسيات. وفي الواقع فإن التحدي المتمثل في الحفاظ على وتنمية وجذب الموظفين المهرة يعتبر قضية بالغة التعقيد ، وتختلف في طبيعتها من مؤسسة إلى أخرى. وتظهر أهميتها و صلتها في السعي من أجل الاستدامة طويلة الأجل في أي إستراتيجية خاصة بالأعمال. شرحت أوديت حنا، نائب رئيس الموارد البشرية والإدارة في موبينيل  (مصر) سبب ضرورة إنشاء أنظمة لإدارة المواهب، و ما هي مخاطرها، و من أين نبدأ للنجاح في منح الشركة سمة الشركة القادرة على التوظيف.
تأثرت الموارد البشرية، كغيرها من الفروع الأخرى، بالأزمة الاقتصادية الراهنة، حيث تواجه التحدي المتمثل في الحفاظ على سير الأعمال، وتحفيز الموظفين على العمل بجدية، و الحفاظ على الدخل والأرباح،  مع محاولة المحافظة على مركز الشركة باعتبارها شركة مفضلة لدى الباحثين عن عمل. و في الوقت نفسه فإن التحديات المتمثلة في محدودية الحسابات الرئيسية وانخفاض تكاليف التشغيل، و خفض، إن لم يكن إلغاء، ميزانية التدريب، أو تجميد أو خفض الرواتب والاستغناء عن الموظفين، قد وضعت عبئا كبيراً على  إدارات الموارد البشرية.
ولكي تحافظ الموارد البشرية على التوازن وإدارة جبهتي رضا الموظفين وإدارة الأزمات، عليها أن تركز على: (أ) زيادة الشفافية من خلال الاتصالات المتكررة و (ب) تحقيق أقصى قدر من الكفاءة والقوة العاملة والقضاء على الفائض غير الضروري من خلال إعادة تنظيم وتعظيم الأجر مقابل الأداء، وضمان الاستخدام الأمثل لقوة العمل الحالية. ويمكن أن يتم ذلك من خلال تقييم قوة العمل، وتطوير المواهب، و تخطيط السلم الوظيفي، و إعادة توزيع قوة العمل، و التعامل مع الحالات الزائدة، ودراسة فوائد الاستعانة بمصادر خارجية مقابل الاستعانة بمصادر من داخل الشركة..

معظمنا لا يعرف مواطن مواهبنا، حيث  لم تتح لنا فرصة استكشافها.
في عالم أصبح فيه التغير السريع هو وحده العامل الثابت، وهذا يدعو للدهشة، أصبحت ندرة المواهب إلى جانب المنافسة الشرسة من العناصر التي تبقي على حالة التأهب و التحدي في الشركات. تكتسب إدارة المواهب أهمية متزايدة بالنسبة لجميع أنواع الشركات، و غالبا تعرف بأنها تشمل مهام الحفاظ على المواهب، والجذب، وكذلك التنمية داخل الشركات. باختصار، فإن تركيز هذا الفرع من الأعمال يقع على تطوير أهم موارد الشركة – الموارد البشرية.
ولكن ما هي الدلائل على الحاجة إلى إدارة المواهب؟ في البداية، أوضحت الإحصاءات أن:

  • 58% من المديرين التنفيذيين الذين شملهم الاستطلاع لا يشعرون أن شركتهم الحالية تستثمر بهم ما يكفي من الوقت والموارد.
  • 69% من المرجح أن يبحثوا عن وظيفتهم المقبلة خارج الشركة التي يعملون بها حاليا.
  • 73% يشعرون أن الشركة لا تقدم لهم مسارا وظيفيا واضحا.
  • 80% يؤمنون بتأثير إدارة المواهب عندما تأتي مباشرة من مجلس إدارة الشركة.

تنتهج الشركات ممارسات و أساليب مختلفة عند وضع أنظمة إدارة المواهب الخاصة بها؛ حيث يختلف تعريف إدارة المواهب، وكذلك طريقة التعامل مع الموظفين ذوي الأداء الضعيف أو الجيد اختلافا كبيرا من شركة إلى أخرى. تقوم بعض الشركات ببناء نظام إدارة المواهب الخاص بها من أجل التدريب فقط، في حين تطبق بعض الشركات الأخرى أكثر من منهج واحد. وفي كثير من الحالات، فإن فشل هذه الجهود يعود إلى حقيقة أن عمليتي المتابعة والتنفيذ لا تستندان إلى نظام حسن البناء، وتفتقران إلى الاتساق.
من الناحية العملية، يتعين اتخاذ خطوتين رئيستين للبدء في نظام إدارة المواهب: (أ) تقييم قوة العمل بأكملها من حيث الأداء والإمكانات، و ب) وضع وتنفيذ برامج إدارة المواهب التي تضم مزيجا مخصصا من التطور الوظيفي والتقدير، والتعلم فضلا عن المرتبات والامتيازات.

كما قد يتضمن إنشاء مثل هذه النظم لإدارة المواهب في شركتك بعض المخاطر:

  • سوء الاتصال يؤدي إلى مشاكل في فهم الأهداف و إلى تصورات خاطئة.
  • الإفراط في التوقعات لكل من العمال وأصحاب العمل قد يؤدي إلى الإحباط.
  • عدم تحفيز أعضاء الفريق الآخرين الذين لا يستفيدون بشكل مباشر من تنمية المواهب (خطر تزايد الشعور بتلقي معاملة من الدرجة الثانية)
  • عدم وجود متابعة مستمرة بشكل مناسب وفي التوقيت المناسب.
  • تشمل المخاطر الشائعة الأخرى التعريف الخاطئ، والتحيز وإلغاء تحديد أولويات لإدارة المواهب

وأخيرا، فإن بيئة الأعمال هذه التي تتسم بالديناميكية و كثرة المتطلبات تفرض على أي مؤسسة أن تقوم بتحديد، و رعاية، والأهم من ذلك أن تحتفظ بالمواهب. حيث يمكنك بالفعل العثور على أكبر مجمع لمواهب المستقبل داخل الشركة الخاصة بك.

المواهب

أوديت حنا،

نائب رئيس الموارد البشرية والإدارة

موبينيل
مصر

Originally Published in Tharawat Magazine, Issue 3, 2009

Tags from the story